ناقشت كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة في جامعة ديالى أطروحة الدكتوراه الموسومة ب تقويم أداء بعض الاختبارات البدنية والمهارية المركبة وفقاً لمستويات أنماط الجسم وفئات الوزن الطبيعي وحسب مراكز اللاعبين الشباب بكرة القدم .
تهدف الأطروحة الموسومة للباحث كريم هادي محمود الى تصنيف لاعبي كرة القدم في أندية محافظة ديالى الشباب حسب (أنماط الجسم وفئات الوزن) وتقويم أداء اللاعبين الشباب بكرة القدم في محافظة ديالى لبعض الاختبارات البدنية والمهارية المركبة وفقاً (لأنماط الجسم وفئات الوزن الطبيعي) ومعرفة الفروق في أداء اللاعبين الشباب بكرة القدم في محافظة ديالى لبعض الاختبارات البدنية والمهارية المركبة وفقا (لنمط الجسم وفئات الوزن الطبيعي ومراكز اللاعبين) .

 

وتضمنت الرسالة خمسة أبواب:
تطرق الباب الأول الى تصنيف لاعبي كرة القدم في أندية محافظة ديالى الشباب حسب (أنماط الجسم وفئات الوزن) وتقويم أداء اللاعبين الشباب بكرة القدم في محافظة ديالى لبعض الاختبارات البدنية والمهارية المركبة وفقاً (لأنماط الجسم وفئات الوزن الطبيعي) ومعرفة الفروق في أداء اللاعبين الشباب بكرة القدم في محافظة ديالى لبعض الاختبارات البدنية والمهارية المركبة وفقا (لنمط الجسم وفئات الوزن الطبيعي ومراكز اللاعبين) .
واشتمل الباب الثاني على الدراسات النظرية والمشابهة التي احتوت على عِدَّة مباحث تتعلق بمقتضيات البحث وتضمن الباب الثالث منهج البحث وإجراءاته الميدانية حيث استخدم المنهج الملائم لطبيعة مشكلته وخطوات إجراءات البحث والتجربة الاستطلاعية والرئيسية فضلا عن الوسائل الإحصائية، اما الباب الرابع فقد تناول عرض النتائج وتحليلها ومناقشتها. أما الباب الخامس فقد شمل الاستنتاجات والتوصيات حيث توصل الباحث إلى نتائج تعكس واقع انجاز العينة في ضوء الأسلوب التقويمي المعتمد في هذه الدراسة أستنتج الباحث على وفقها تفوق لاعبو مركز الهجوم على لاعبي مركز الدفاع في جميع الاختبارات ماعدا الاختبار الأول. بينما لا يوجد اختلاف في القدرات بين لاعبي مركز الدفاع والوسط في جميع الاختبارات ماعدا   الاختبار الثالث الذي تفوق في أدائه لاعبي الوسط واثبتت النتائج إن كثيراً من المتغيرات أثبتت صلاحيتها، أي بمعنى يمكن استخدامها في التوجيه للاعبين الشباب نحو المركز الذي يشغله في الفريق وأخيرا إن هذه الاختبارات قد قدمت نتائج علمية ودقيقة يمكن الاعتماد عليها وهي تساعد المدربين على معرفة الاعبين حق المعرفة وتساعده على توزيع الأدوار واختيار المراكز المناسبة للاعبيه .