شاركت عميدة الكلية الاستاذ الدكتور ماجدة حميد كمبش في احتفالية الجامعة المركزية بمناسبة تخرج طلبة العام الداراسي ٢٠٢٩/٢٠١٩ في دورة ( تعليمنا لن يتوقف ) وكرمت الاوائل منهم .

 وقال ممثل معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي في الاحتفال الأستاذ الدكتور محسن الفريجي: في الوقت الذي نهنئ فيه اسرة التعليم يطيب لنا ان نهنئكم ابناءنا الطلبة بمناسبة تخرجكم فأنتم الثمرة الطيبة التي نبتت نتيجة للعطاء السخي من لدن اساتذتكم واولياء اموركم وجهدكم المتواصل ، ونحن على يقين انكم ستمثلون اضافة نوعية للموارد البشرية المتميزة والمؤهلة لتلبية احتياجات سوق العمل ، مشيراً الى ان الاهتمام بالجامعات اساتذة وطلبة ينم عن  شعور عال بالمسؤولية الوطنية كونها تمثل المنتج الرئيس للملاكات العلمية المؤهلة لخدمة مسيرة التنمية في بلدنا العزيز ، مؤكداً ان النهوض والارتقاء بالقطاعات المختلفة لا يمكن ان يتحقق الا من خلال تطوير وتحديث منظومة التعليم والتركيز على الجوانب المعرفية وترسيخ القيم النبيلة لمخرجات التعليم العالي ،  ناقلاً تحيات ومباركة معالي الوزير الى ادارة جامعة ديالى وهيئاتها التدريسية وطلبتها بمناسبة هذا اليوم البهي .
     
بدوره رئيس جامعة ديالى المشرف العام على الاحتفال الأستاذ الدكتور عبد المنعم عباس كريم اوضح في كلمته : ان جامعة ديالى الحبيبة تقف اليوم بكل فخر وزهو واعتزاز لتحتفي بتخرج طلبتها وتكريم الاوائل منهم برعاية كريمة من قبل معالي الوزير الذي تطيب النفوس في شكره وتقديره  وحضور عزيز للسيد المستشار الذي شرفنا بافتتاح حفلنا هذا ، مهنئاً الطلبة الاعزاء وذويهم هذا التحصيل العلمي المتميز بعد مشوار دراسي مليء بالمثابرة والجد والاجتهاد ، متوجها للعقول النيرة من تدريسيي الجامعة واولياء الامور الذين يعتبرون الرديف الاساسي للنجاح بأسمى آيات الشكر والتقدير لكل الجهود التي بذلوها في خدمة العلم ، مشيراً بكل اجلال وشموخ الى التضحيات الخالدات  للشهداء الابرار الذين عطرت دماؤهم الزكية ارض الوطن ورسمت طريق الاجيال نحو المستقبل المشرق ، داعياً الباري عز وجل ان يسكنهم في الفردوس الاعلى ويحفظ ذويهم لحمل رسالتهم الخالدة .

وتضمن الاحتفال الذي حضره اعضاء مجلس الجامعة المحترمون استعراضاً مفصلاً حول انجازات جامعة ديالى العلمية والعمرانية قدمه مدير مركز الحاسبة الالكترونية الاستاذ المساعد الدكتور ياسر عامر عباس ، وعرض فيلم وثائقي بعنوان ( جامعة ديالى بصمة فخر ) تكريماً لدورها في خدمة مسيرة التعليم العالي والمجتمع .

بعدها جرت مراسيم تكريم الطلبة الاوائل على الجامعة وكلياتها واقسامها ، وتوثيق اجواء المحبة بصورة تذكارية جمعت السيد المستشار ومجلس الجامعة والطلبة وعوائلهم .